قصة المغدورة سلمى: سعودي يقتل شقيقته لسبب صادم!

قصة المغدورة سلمى: سعودي يقتل شقيقته لسبب صادم!

قصة المغدورة سلمى، التي تقشعر لها الأبدان خاصة وأن سلمى شخصية سعودية كادحة. عملت بكل جهد دون راحة لتحمل المسئوليات الكبيرة التي نزلت على عاتقها. بعد وفاة والدها ودخول زوجها السجن، ووجود حاجة مادية لرعاية عائلتها، من جهة، كذلك تغطية الفراغات التي نتجت عن غياب ذويهم من جهة ثانية. لذلك لاقت الحادثة المأسوفة التي تعرضت لها هذه السيدة التعاطف والاستنكار لما فعله شقيقها بها، ولمن لم يعرف بتفاصيل القصة الكاملة، أعددنا مقالتنا الجديدة على منصة اتصالاتنا، لنشارك أحداث القصة بشكل مفصل، مع ذكر سبب وفاة المغدورة سلمى، فابقوا معنا وتعرفوا عليها عن قرب.

شاهد أيضًا: مغدورة نجران سلمى التي قتلها أخوها في السعودية

قصة المغدورة سلمى

تتمثل قصة المغدورة سلمى البالغة من العمر 42 عام بحادثة مأسوية في نجران جنوب السعودية. تنتهي بمقتلها على يد أخيها البالغ من العمر 18 عام. بعد أن عملت على إعالته منذ وفاة والدهما، حيث جاهدت وكافحت؛ كي تكفيه ماديًا وحمايته من مد يد العون لإنسان، يترافق عملها لمساعدته أيضًا، برعاية أسرتها كاملة خاصةً، بعد دخول زوجها السجن منذ قرابة 10 سنوات.

<yoastmark class=

وفاة المغدورة سلمى

انتقلت المغدورة سلمى إلى رحمته تعالى يوم الإثنين 29 أبريل 2024 ميلادي. بعد أن قتلت على يد أخيها البالغ من العمر 18 عام. حيث قتلها بثمانية طلقات نارية كانت السبب في وفاتها المباشرة، دون أن يتمكن أي إنسان لإسعافها إلى مستشفى.

سبب وفاة المغدورة سلمى

تلقت المغدورة سلمى 8 طلقات نارية كانت السبب في مفارقتها المباشرة للحياة على بد أخيها البالغ 18 عام.

شاهد أيضًا: سبب مقتل المغدورة سلمى على يد شقيقها في نجران

مقتل المغدورة سلمى على يد شقيقها

إن السبب الذي دفع شقيق سلمى لقتلها كان شراؤها لسيارة كي تساعدها في تفاصيل عملها كحارسة أمن، كذلك عملها في التجارة. كي تسهيل تنقلها بين أماكن العمل والمنزل. حيث أن تعصب الأخ بفكرة ممانعة السيدات من قيادة السيارة، دفعه بشكل لقتل أخته. ونسيان الحب والرعاية التي قدمتهما له بعد وفاة والدهما.

سبب مقتل سلمى على يد شقيقها بـ 6 رصاصات نارية

كان السبب الذي دفع شقيق سلمى إلى قتلها هو حيازتها لسيارة وتعلمها القيادة، حيث كانت فكرتها عن اقتناء السيارة مساعدتها في التنقل بين عملها والمنزل. أما فكرة أخيها كانت التعصب حول فكرة منع أخته من القيادة منقادًا بأفكار رجعية بحتة.

سعودي يفرغ رشاشه بجسد أخته

إن هاشتاغ سعودي يفرغ رشاشه بجسد أخته نال الاستنكار والتعاطف الشديدين. بعد جربمة القتل التي طالت سيدة سعودية تدعى سلمى يبلغ عمرها 42 عام، وأما الجاني فهو شقيقها الأصغر الذي يبلغ 18 عام، والذي عملت على رعايته منذ وفاة والدهما. أما السبب الذي دفعه لفعلته هو عدم رضاه عن حيازة اخته لسيارة، وقيادتها، وقد سبب تعصبه الشديد ارتكابه لجريمته النكراء.

من هي المغدورة سلمى

المغدورة سلمى سيدة سعودية تبلغ من العمر 42 عام، توفي والدها في سن صغير، ودخل زوجها السجن عام 2014 م. لتجبرها ظروفها القاهرة على إعالة أولادها وحيدة. كذلك إعالة أخيها الصغير ومعاملته كأي ابن من أبنائها، وقد عملت في التجارة إلى جانب عملها كحارسة أمن، كي تكسب عرق جبينها ومع تقدم عملها، وتطلبه لوجود سيارة تساعدها في التنقل من مكان لمكان، وبعد أن توفرت لها القدرة على شراء واحدة، وتعلم كيفية القيادة. قتلها أخيها الذي لم ترضيه فكرة قيادة سيدة لمركبة، دون أي رحمه، وقد قتلت على يده ب8 طلقات من رشاش، لتفارق على إثرها الحياة على الفور.

إلى هنا نصل وإياكم إلى ختام مقالتنا المؤسفة التي تناولت الحديث عن  قصة المغدورة سلمى. حيث شرحنا تفاصيل حياتها كاملة وما تعرضت له من ظلم وقهر على يد أخيها الذي اجتمع مع القدر ضدها.