قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره؛ إليك تفاصيل كاملة

قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره؛ إليك تفاصيل كاملة

قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره، إذ انشغل سكان بلدية القديد في ولاية الجلفة في الجزائر بخبر العثور على ابن بلدتهم المختفي منذ 28 عامًا في ظروفٍ غامضة. وذلك في تسعينيات القرن الماضي، وكان عمره حينها 16 عامًا، ليعود إلى الظهور من جديد وتتكشف أسرار غيابه بالصدفة. وسرعان ما انتشر الخبر عبر صفحات الأخبار المحلية والسوشيال ميديا، كما تصدر محركات البحث لمعرفة تفاصيل القصة الغريبة. مما دفعنا لإعداد هذا المقال عبر منصة اتصالاتنا لنوافيكم بكل ما يخص قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره بالتفصيل. فابقوا معنا.

شاهد من هنا: قصة خطف فيصل جابر المطيري

قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره

تدور قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره حول اختفاء الشاب ابن بلدية القديد في ولاية الجلفة في الجزائر المدعو بن عمران عمر البالغ من العمر 16 عامًا في نهاية التسعينيات من القرن الماضي. وقد تم البحث عنه مطولًا دون العثور على أي دليل على مكان تواجده.

وبالرغم من اقتناع الجميع بعدم عودة “بن عمران” إلّا أنّ أمه التي توفيت بحسرة فقدانه، لم تقطع الرجاء من عودته. كما أخبرت عائلتها والجيران أنها لاحظت تصرف غريب من الكلب الذي كان يربيه ابنها. إذ لا يبارح باب منزل الجار المقابل لهم طوال شهرين بعد اختفاء صاحبه، مما جعلها تشك في الأمر. لكن للأسف لم يصدق أحد هذه الشكوك، لاسيما أن الجار معروف بطيبته. كما أرجعوا سبب اختفاء الشاب إلى الأحداث الأمنية المضطربة في البلاد، فربما تعرض للخطف وأصبح خارج المدينة.

قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره

كشف سر اختطاف الشاب الجزائري في منزل جاره

بدأت بوادر العثور على الشاب بن عمران المختطف في منزل جاره من خلال الخلاف الذي حصل بين الجار المختطف وشقيقته حول الميراث. وتعالي أصواتهما، مما دفع بالأخت التي عرفت بما يخفيه الأخ إلى كشف سر احتجازه للشاب في منزله ضمن حظيرة لتربية الأغنام.

تفاصيل خروج الشاب بن عمران من مكان احتجازه

أخبرت شقيقة الجار المختطف أهل الشاب المفقود “بن عمران” بفعل أخيها. ليتصل شقيق المختفي مباشرةً بالجهات الأمنية التي سارعت إلى المكان فورًا. كما اقتحمت عناصر الأمن مساء الاثنين 13 مايو 2024 منزل الجار المتهم بالخطف، لتكون الصدمة في العثور على شخصٍ مصدوم بحالة مزرية ضمن كومة من التبن في حظيرة الأغنام.

وعلى الفور قامت الشرطة بإخراج الشاب من مكان احتجازه ونقله إلى المستشفى للاطمئنان على صحته، في حين اعتقلت الجار المختطف وأحالته للتحقيق معه حول الأسباب التي دعته إلى ارتكاب جريمة الخطف وإخفاء الشاب طيلة هذه المدة.

تفاصيل خروج الشاب بن عمران من مكان احتجازه

من هو بن عمران الشاب المختطف

بن عمران عمر هو شابٌ جزائري الجنسية من أبناء بلدية القديد التابعة لولاية الجلفة في الجزائر. وهو من مواليد 1981م، ويبلغ من العمر حاليًا 43 عامًا. فقد في ظروفٍ غامضة في عمر الـ 16 عامًا، دون أن يترك أي أثر وراء اختفائه. إلى أن عثر عليه في منزل جاره الذي اختطفه لمدة 28 عامًا وعاد للحياة من جديد في تاريخ 13 مايو 2024 وسط صدمة وذهول أهله وجيرانه.

بهذا القدر من المعلومات نصل لختام مقالنا وقد أرفقنا لكم من خلاله تفاصيل قصة الشاب الجزائري المختطف من قبل جاره. كما استعرضنا كيفية العثور عليه وحيثيات خروجه من مكان احتجازه وسط ذهول ودهشة جميع أهالي بلدته، بانتظار نتائج التحقيقات مع الجاني وموافاتكم بها مباشرةً.